ما بعد ضجة المالكي!!

الجمعـة 14 يناير 2022 9:35

*ما علينا من الورود والآمال التي تمناها المالكي لمستقبل اليمن السعيد فتلك امنيات لاتغيّر الوقائع على الارض ، فالرجل ناطق للتحالف يتكلم بمفردات مهمته ، لكن مفرداتها ما منعت ولن تمنع اي مشروعيات على الارض بل تتعايش معها!!* *و(حملة حرية اليمن السعيد) التي ليست بالمفهوم "الحربي العسكري" كما وضّح معناها!! ليست زلة لسان كما اراد لها البعض في تخريجاتها ، ولا تعني انهاء مشروع السلالة كما ذهب البعض الاخر !! ، فهو مشروع وُجِد ليبقي كما يراد له لا كما يريد !! هو جزء شرعنه اليمنيون في حوارهم وهو مليشيا وطول الحرب اكسب المليشيا مشروعية صارت مقبولة ومدعومة دوليا فحتى قرصنته واختطاف السفن من المياة الدولية وجد لها قوى دولية تحمي تسييس المؤانئ الانسانية وعسكرتها!!* *الحملة امتداد لحملة (عاصفة الحزم) التي وما حققت حزما ، وتلتها (اعادة الامل) وما حققت املا ، وحملة (حرية اليمن السعيد) ليست سهلة تحتاج تضحيات ولها اعداء في مفاصلها غير الحوثي يهمهم ان لاتنجح ولو ظلت تلك القوى التي فشلت وافشلت ، فلن تحقق الحملة لا تحريرا ولا حرية لليمن السعيد والدليل ان نتائج الحملتين ، بتلك القوى ، ماحققت شيئا ، والاخيرة لن تصل الى صنعاء التي يعتبرها اعداء الحوثي من اليمنيين تراثا انسانيا مثلما اعتبر العالم الحديدة ميناء انسانيا* *مهما كان الضجيج حول الحملة لن تصل صنعاء وان وصلت فعبر اطار سياسي يكون الحوثي الرقم الاصعب فيه وهذا لن يمحو الانقلاب كما استبشر البعض بالحملة*

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر