الطمه..يعرفك

الخميس 16 يونيو 2022 10:27

يدركون بواعث الأزمة ..ويعلمون ليلاً نهاراً في تأزيم الوضع في عدن. حين اشتد الباس على عدن في أعوام ماضية وهجم الحوثيين وأنصارهم على عدن...ترك هؤلاء .. الطابور الخامس ..هاربين مذعورين من أن ينالهم سوط المقاومة...بعضهم غادروا إلى قراهم.ومدنهم والبعض الآخر إلى دول اخرى.. كانوا حكام وسلطة..يديرون مفاصل الدولة الجنوبية بامر من كبيرهم الذي علمهم حروف اضطهاد الجنوبين وسفكوا الدماء الجنوبية ونهبوا الأرض والثروة.. غادروا عدن والجنوب نافذين بجلودهم من أن يمسهم نار المقاومة .. وحين انتصر الجنوب على الجيف الهاربة.. والغازية.. وعادت عدن والجنوب إلى أحضان أبنائها. ودان يوم الحرية والكرامة للناس.. تسللوا الينا من بوابة الشرعية..وتغلغلوا من نافدة النزوح الإنساني.. ويوم عن يوم وبفن الحبكة الباطنية.. والمسكنة والغدر عادوا الينا حاملين معهم معاول الهدم وسيوف المغول..وصلوا الينا من جديد ليعودوا للقبضة على السلطة في عدن.. توزعوا في الوزرات والمؤسسات العامة والبنوك وفي أجهزة الأمن والجيش..عادوا الينا بعقليات المنتقم.. وهاهم اليوم يمارسوا الخديعة والمكر.. وهاهم اليوم يعمموا التازيم والأزمة الاقتصادية والمالية والاقتصاد.. معتقدين ان بيدهم مفاتيح قرارنا.. لكن هذه المرة لن نشرب من نفس الكاس الذي تجرعنا منه سمومهم.. وسنواجه مكرهم بيقظتنا وخداعهم بصلابتنا.. وسنفظح أساليبهم .. وسيولوا الادبار كعادتهم.. الطمه يعرفك.. ونحن لقادرون

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر