مباحثات سعودية ـ بريطانية تتناول المستجدات الإقليمية والدولية

الأحد 03 مارس 2019 7:04 ص
مباحثات سعودية ـ بريطانية تتناول المستجدات الإقليمية والدولية
عدن الحدث/الشرق الأوسط

التقى الدكتور إبراهيم العساف، وزير الخارجية السعودي، في مكتبه بديوان الوزارة بالرياض، أمس، نظيره البريطاني جيرمي هانت، والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء بحث المستجدات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها، والعمل المشترك في محاربة التطرف والإرهاب، إضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. كما استعرض الجانبان خلال اللقاء العلاقات التاريخية بين السعودية والمملكة المتحدة، والشراكة القائمة بين البلدين. وكان الوزير البريطاني قد صافح كبار مسؤولي الوزارة في مستهل الاستقبال، ودون كلمته في سجل الزوار. كما التقى عادل الجبير، وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء السعودي، في الرياض، أمس، الوزير جيرمي هانت، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات التاريخية بين السعودية والمملكة المتحدة، والشراكة القائمة بين البلدين الصديقين، وبحث المستجدات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها، والعمل المشترك في محاربة التطرف والإرهاب، إضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. من جانبه، أشار وزير الخارجية البريطاني، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، يوم أمس، إلى أن المحادثات التي أجراها مع الوزير العساف كانت مثمرة حول الشراكة الاستراتيجية، مضيفاً: «شراكتنا مع السعودية ساهمت في جعل بريطانيا آمنة»، وأضاف: «ناقشت مع الوزير العساف والجبير في الرياض سبل تحقيق تقدم في سلام اليمن، واتفقت مع الجبير على ضرورة أن تنسحب ميليشيا الحوثي من الحديدة فوراً، للسماح بفتح ممر إنساني». كما أشار إلى بحثه مع الجبير تطورات التحقيق في قضية خاشقجي. وكان وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت، وهو وزير للصحة سابقاً، قد استعرض أبرز القضايا المتعلقة بسلامة المرضى في القطاع الصحي ببلاده، في كلمته بالقمة الوزارية العالمية الرابعة لسلامة المرضى التي عقدت أمس في السعودية، كما استشهد بعدد من القصص الإنسانية لبعض المرضى الذين حدثت لهم أو لأسرهم تجارب مريرة مع الأخطاء الطبية، ومدى استفادة وزارته من تلك التجارب في المستقبل، حيث إن الممارسين الصحيين باتوا أكثر استعداداً لتفادي الأخطاء الطبية، ودعم سلامة المرضى في بريطانيا، وعلى مستوى القارة الأوروبية. وأكد أن تحقيق الأهداف في مجال سلامة المرضى لن يتأتى إلا بالمشاركة المجتمعية، خصوصاً أصحاب التجارب الذين عاشوا تلك الأخطاء، داعياً الجميع إلى تسليط الضوء على الجانب الإنساني، الذي يغفل عنه البعض في كثير من الأخطاء الطبية. وأشاد الوزير البريطاني بدور السعودية في استضافة القمة الوزارية، التي تعتبر قمة استثنائية من حيث عدد المشاركين على المستوى الوزاري، إلى جانب عدد من المشاركين والمتحدثين في القمة، مقدماً شكره إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لرعاية هذه القمة، كما شكر وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة على دعم السعودية لمنظمة الصحة العالمية لتحقيق أهداف سلامة المرضى، مشيداً بالتعاون الكبير بين السعودية وبلاده في هذا المجال.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر