التفجير في الكبير !!

الخميس 19 سبتمبر 2019 8:57 م

✅ اثبتت النخب في شبوة وحضرموت وكذا قوات الحزام الامني في عدن وابين انها اين ما تواجدت ينتهي الارهاب ويفر من مناطقها فرار ابليس عند سماع الاذان ، ويلجا الى حواضنه التي اشرفت على تنشئته تامين حركته وتنفيذ عملياته ، عمليات الحزام الامني والنخب الجأت الارهاب الى مارب والبيضاء ورداع ورجع مع الاجتياح الاخوانجي لشبوة وابين واثبت الغزو الاخوانجي الاخير ان القضاء على النخبة الشبوانية الذي تكفلت به امارة مارب الاخوانية خلق وضعا جعل الارهاب يتوافد الى المحافظة من ملاذاته للوصول الى حضرموت وعدن ✅استشهاد قائد قوات التحالف العميد ركن بندر بن مزيد وثلة من مرافقيه واصابة ستة آخرين في شبام بوادي حضرموت في عملية إرهابية نفذها الارهاب الجناح العسكري لاخوان اليمن وسبق وأعلنوا عبر إعلامييهم والمحسوبين عليهم في الشرعية وعبر قنوات ترويج الارهاب كالجزيرة وغيرها وعبر صفحاتهم بمواقع التواصل بإن كل قوات التحالف في اليمن هدف مشروع للحزب.صحيح انهم نمطوا الامارات العربية عدوا ، لكن ماحدث اليوم يؤكد ان كل دول التحالف مستهدفة فقط تختلف المرحلية في الاستهداف ✅ ‏التفجير صناعة اخوانجية ارهابية خالصة لا ينافسهم عليها اي تنظيم اخر ولا اية جهة وهو رسالة اخوانجية مكتملة الابعاد من الاخوانج والارهاب ذراعهم العسكري للمملكة لا سواها ، في مرحلة هدد التحالف فيها بضرب اي قوة تكسر الهدنة في الجنوب التى فرضها التحالف جراء الغزو الاخواني الاخير الذي اجتاح شبوة وابين، رسالة من الاخوان وارهابهم للمملكة خاصة بعد ان بحت اصواتهم بتهديد الامارات وفشلهم بدق اسفين في العلاقة بين الحليفين وبداية تفهم سعودي للحالة في الجنوب العربي ورعايتها لحوار يجمع المجلس الانتقالي والشرعية وهو مسار يحاربه اخوانج اليمن وارهابهم اكثر مما يحاربون الانقلاب الحوثي ، الرسالة الاخوانية الارهابية مفادها اقبلونا شرعية كما نريد والا فان البديل الارهاب الذي سيضرب اكبر راس في التحالف ولا يبالي وفعلا كسروا راس قائد القوة السعودية في وادي حضرموت!! ✅ ‏الامارات العربية استشعرت خطورة اخوان اليمن اكثر من اي دولة من دول التحالف فعمل الاخوان استراتيجية متكاملة لشيطنتها وجندوا الاعلام التابع لهم ومنظمات العمل المدني علاقات قطر وتركيا وخلاياهم النائمة على امتداد الوطن العربي اما المملكة الى الان فمازلت متمسكة بهم اكثر من تمسكهم بها!! وهي حالة ليست خافية على احد مع انها تعلم انهم اصحاب مشروع حكم يضع نظامها في خانة الاعداء ورهانهم على قوة تركيا عسكريا وقطر اعلاميا اماعلاقتهم بالسعودية فيريدون منها مالها وحمايتها في تنفيذ مشروعهم باسم شرعية الرئيس منصور ويعملون في الوقت ذاته بكل جد مع اعدائها لافشال مشروعها ✅سنوات وامارة مارب الممتدة الى حضرموت الداخل تخلو من العمليات الارهابية ويرجعون سبب ذلك الى جهازهم الامني لكنهم لم يقدموا تفسيرا مقنعا عن سبب انتشار العمليات الارهابية في منطقة حضرموت التي تحكمها امارة مارب الاخوانية

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر