اليوم سيشعر الكل بمأساة المصفاة

الأربعاء 26 يناير 2022 7:10

* بات واضحاً الٱن أن عمال المصفاة ونقابتهم قد استنفذوا ٱخر مافي جعبة صبرهم ، والحديث الٱن يدور عن إضراب تام ، أي إيقاف كل أعمال المصفاة ، بما فيها ضخ الوقود ، وهذا سيتضرر منه الشعب وحسب ، وهنا سيكونوا قد إنحرفوا عن جادة الصواب ، حتى وإن بلغ الضرر بهم مداه ، وتعطلت مصفاتهم عمداً ، وتعثرت رواتبهم ، وصمت الناس بكل أسف عن مؤازرتهم ، مع أن المصفاة تعني الكل ، وانظروا الى الغلاء الذي يطحننا اليوم طحناً ، وتوقف المصفاة إحدى أبرز أسبابه . * عهدتُ نفسي دائما مع المصفاة وعمالها ونقابتها هذه ، بل ووجهت جزءاً كبيرا من كتاباتي لأجلهم ، وتعرضت لمضايقات جمة لايتصورها أحد على خلفية ذلك ، ولكني مع ضرورة دراسة بدائل وخيارات موضوعية توصل رسالتهم للمعنيين ، وللعلم من دمّر المصفاة عمداً هي السلطة نفسها ، وهي من تُصرٌ على تعيين مدراء ينفذون أجندتها وبصلف ايضا ، وعند خلعهم تستبدلهم بمن هم على نفس الشاكلة كما حدث مؤخرا . * أعرف شخصيا معظم قيادة نقابة المصفاة معرفة شخصية ووثيقة ، ومعظمهم أصيلي المعدن وأشدّاء البأس ، وتجرّعوا الكثير من أجل هذه المصفاة وعمالها ، ووصل الأمر الى لقمة عيشهم وأطفالهم ، لكن الضرورة تستدعي الحكمة وتدارس المزمع تنفيذه بكل تأنّي وعمق ، ودراسة خلفيات ماذا يعني التوقيف الكامل لضخّ النفط للبلاد ؟ أي توقيف الكهرباء وكل حركة المركبات ، بما فيها التي يمكن أن تسعف أو تنقذ أرواحاً ، وتعني قطع سُبل عيش المشتغلين البؤساء من السائقين وأطفالهم ، وكل هذه مجرد خدمة مجانية لبرنامج الإنهاك والتجويع الذي تختطه السلطة ضد الشعب ولاشك . * البدائل كثيرة وعديدة ، وبينها الوقوف في الجولات التي تخرج منها صهاريج النفط للإتجار ، ومنها الإحتشاد على بوابة الحكومة في المعاشيق ، وهناك يتم الإبلاغ بأن هناك حالة غضب جامح لعمال المصفاة بسبب ماحاق بهم ، أما إيقاف ضخ النفط فهو يعني الشلل الكامل لجبهات القتال في الصبيحة والضالع وشبوة ويافع وغيرها ، ويعني توقيف كل المستشفيات بتوقيف مولداتها خلال ساعات إنقطاع الكهرباء ، وهذا يعني معاناة أو موت المرضى في الحالات الحرجة ، ويعني شل حركة الأمن في متابعة مهامه لتأمين البلاد .. إلخ . * أعيدوا الحسابات ، وأدرسوا كل مايمكن أن يوصل الهزة القوية للسلطة وسواها ، وحافظوا على خطوط الرجعة بدون إنكسار ، وأدرسوا كل الخيارات التي تُوقع الضربة على رؤوس الأفاعي والحيتان التي سعت الى إبقاء المصفاة لخزن محروقاتهم وحسب ، وأنتم أدرى بالوسائل النّاجعة بهذا الصدد ، لكن الإضرار بكل الشعب لتوقضوا السلطة ، فهذا غير إيجابي وغير قانوني ايضا ، بل سيعود بتبعاته السلبية عليكم وعلى عدالة ومشروعية مطالبكم وحقوقكم المشروعة ، أليس كذلك ؟!

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر