صالح علي الدويل

*لن نقلّب مواجع الغدر والخديعة التي بدات مع 30 نوفمبر ولن نقلبها مع الوحدة والغدر بها ، سناخذها مما سوقوه انها صحوة ضمير تجاه الجنوب بشروا بها قبل حوارهم لكن "الطبع غلب التطبّع" فتحاوروا حوار غدر وخدي...

عظيمة يا أبين وهي ترتدي حلّتها الجنوبية رغم كل جراحاتها وآلامها وقهرها خرجت ابين وخرج معها حضور جنوبيا صبيحة هذا الثلاثاء29 نوفمبر 2022م في ذكرى الاستقلال الاول كان خروجها أكثر جنوبية واكثر وفاء لارثه...

يحتاج الرئاسي وحكومته ، او بمعنى ادق الطرف الشمالي ، لوضوح استراتيجي فمعظم الشمال كله حوثي وهم معنيون بذلك... فماذا يريدون بعد ثمانية اعوام حرب !!؟ هل يريدون فعلا تحرير الشمال وهزيمة الحوثي ام السيطرة...

لم نشاهد صراخ لنشطاء ومزعبقي الإخوان مثل صراخهم على برج الإرسال بمدينة عتق !!* *في ايام تمكينهم عملوا "دركال" لبيع النفط للحوثي وللارهاب في ضواحي عتق "امام الرايح والجاي" وتمر سيارات تهريب المحروقات ع...

لا يختلف اثنان اليوم في طول البلاد وعرضها على ان الدولة وليست صورتها فقط سقطت سياسيا واقتصاديا وامنيا ..الخ وان الموجود سلطات تسيير تتكانفها مشاريع لافشالها وابرز اعدائها حركيات الاسلام السياسي مهما ك...

قتلوا وسجنوا واخفوا وعذبوا واهانوا وهددوا وقاومتهم شبوة فاهتزوا بقدوم ابن الوزير وكانوا يراهنون ان لا شخصية شبوانية لها ثقل اجتماعي/ سياسي / قبلي / تقف امام مشروعهم الذي بثوا عناصره في المرافق والمؤسس...

*حتى من لم يرضَ لشأن شخصي له رفع شعار المناطقية والقبلية !! ، وهي تضخيم لتحصيل حاصل ، فكل عربي في الجزيرة العربية وغيرها فيه نعرة عنصرية أو طائفية أو قبلية ، كلنا ابناء بيئتنا التي نشانا فيها بمفاهيمه...

*نهبوا قاطرات ديزل لكهرباء ‎شبوة في وضح النهار وفرّغوا حمولتها بمحاط في " ‎مأرب " في سابقة ماربية ما شهدتها منذ اجتياح مرتزقتهم شبوة عام 2019 وارساء سلطة اخوانية كانت "خيال مآته" لسلطة مارب* *...

*لو وضعنا السؤال بشكل آخر..* *كيف قبل اليمنيون الشراكة مع مايسمونه مشروع الانفصال!!؟ هل قبلوها لانه سيعيد الجنوب لباب اليمن ام ان اليمننة وصلت الى قناعة بضرورة شراكته لاستعادة الشمال او مايمكن استعادت...

مارب وشبوة ، محافظتان الاولى شمالية والثانية جنوبية غزاهما الحوثي ، ادار الاولى الاخوان من البداية والاخرى بعد غزو 2019 لكن ادارة توجيه الوعي وتغطية تحالفات كل منهما تختلف عن الاخرى في الفقة الاشاعاتي...

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر