محمد الموس

نا واحد من الناس الذين لا يعرفون، حتى اسماء كل أعضاء الحكومة، اعرف فقط اربعة او خمسة، هم الذين يباشرون اعمالهم، ولا اعرف احداً من آلاف الوكلاء الذي تعج بهم عواصم العالم بعد ان مروا على الرياض ليتسلموا...

شهدت الأسابيع الماضية ظهور أئتلاف تحالف دعم الشرعية، والأئتلاف الوطني الجنوبي، وليس لأي منهما من اسمه نصيب. أئتلاف أحزاب دعم الشرعية، ولنسمه الائتلاف (أ)، كشف عن هدفه (يدومي الإصلاح) حين بشر بحكومة مص...

لم تعد الشركات الكبرى في العالم تعتمد على المؤهل فقط لاختيار موظفيها بل اصبح يصاحبه شرط اخر وهو شرط الاحساس بالمسؤولية الذي تتم معرفته من خلال توجيه اسئلة محددة للمرشح تستطيع من خلالها معرفة مقدار احس...

با (ننتع) الجنوب، كانت جملة قالها الاخ احمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية ردا على احداهن من اولائك الذين يمارسون السياسة والصحافة من أعلى(حناجرهم) ولا يفرقون بين الصحافة كصانعة وعي وبين (حرفة) كسب...

ام حملة منظمة على اجهزة الامن في عدن، وهي حملة اصبحت معروفة المرامي، فقد صرنا مجتمع عبارة عن سوق ل(نخاسين) سياسيين يمارسون علينا كل صور التضليل وتزييف الوعي. 2 فشل امني.. هو تقليعة النخاسة في هذه الاي...

الاستفادة من عبر تاريخنا ليس معيبا حتى وان رآه البعض جلدا للذات، وتسمية الأشياء بمسمياتها والاعتراف بالخطاء هو الخطوة الاولى لتصحيح الاخطاء، والعقول المثقوبة لا تصلح لإحداث التراكم المعرفي الذي ينهض ب...

في ابين، كغيرها من بقاع الارض، مغامرون، يمكن ان يدخلوا بلدانهم في اتون صراع من اجل مصالح خاصة، خاصة جداً، وفي ابين عقلاء، كغيرها من مناطق الجنوب، يمكن ان يختلفوا معك في الرأي لكنهم لا يقطعون اواصر الو...

يمكننا القول وبالفم المليان وبثقة مطلقة اننا نعيش في عهد أسوأ حكومة عرفتها الانسانية على مر التاريخ، فلم نقرأ في كتب التاريخ عن حكومة مهاجرة بكل قوامها وعفشها البشري من الابناء والانساب وازواج وزوجات...

يقول الفقهاء ان المعادلة الصفرية في العمليات المالية هي حالة التساوي بين الانفاق والموارد وهي الحالة التي تكون فيها الارباح (صفر)، اما المعادلة الصفرية في العلاقات الدولية فهي مغايرة تماما، انها الحال...

استطيع القول إن جل أبناء الجنوب (بوعي او بدون وعي) لم يبرعوا في شيء أكثر من براعتهم في صناعة الخصومات والأحقاد منذ الحرب الأهلية التي سبقت رحيل بريطانيا عن الجنوب.. هذه حقيقة لا ينكرها الا مكابر، وأصب...

صحيفة عدن الحدث