عاجل /شركات صرافة في عدن تقرض البنك المركزي أكثر من 16 مليار ريال لصرف راتب شهر لمنتسبي المنطقة العسكرية الرابعة

الأربعاء 18 نوفمبر 2020 3:14
عاجل /شركات صرافة في عدن تقرض البنك المركزي أكثر من 16 مليار ريال لصرف راتب شهر لمنتسبي المنطقة العسكرية الرابعة
عدن الحدث

كُشِفَ، الثلاثاء، عن قيام شركات صرافة كبرى في مدينة عدن، بتقديم أكثر من 16 مليار ريال للبنك المركزي اليمني، لصرف مرتب شهر لمنتسبي المنطقة العسكرية الرابعة، مقابل تقييد البنك هذه المبالغ لحساب الشركات التي صرفتها. وذكرت المعلومات، أنه تم الاتفاق مع البنك المركزي على مدة زمنية محددة، يقوم خلالها البنك بتوريد هذه المبالغ إلى حساب شركات الصرافة التي قدمت هذه المبالغ، بضمانة شعارات بنكية تم فيها تقييد هذه المبالغ لحسابها. وعقد، اليوم الثلاثاء، محافظ محافظة عدن، أحمد حامد لملس، لقاءاً مع ممثلي عدد من شركات الصرافة، بحضور اللواء فضل حسن، قائد المنطقة العسكرية الرابعة، وكُرِّس اللقاء “لمناقشة الجهود التي بُذلت لإنجاح تلك المساعي، وهذه الانفراجة”، المتمثلة في تغطية السيولة المالية لمرتبات الشهر الثاني لمنتسبي المنطقة. وقال محافظ عدن، في اللقاء، إن “هذه الانفراجة ستساهم في معالجة الأوضاع الصعبة لمنتسبي وكوادر قوات الجيش، التابعة للمنطقة العسكرية الرابعة”. وثَمَّن المحافظ لملس، ما أسماها “المواقف المشرفة” لملاك شركات الصرافة في المحافظة، بسبب “تعاونهم الكبير مع السلطة المحلية في معالجة أزمة مرتبات منتسبي المنطقة العسكرية الرابعة، والتزامهم بتغطية السيولة النقدية لمرتبات الشهر الثاني الإضافي”. واستمع “لملس”، في اللقاء، إلى نتائج اللقاءات، التي جرت بين ملاك ومندوبي شركات الصرافة والبنك المركزي، والتفاهمات التي تم التوصل إليها، وفي مقدمتها التزام شركات الصرافة بتغطية السيولة النقدية لمرتبات الشهر الثاني الإضافي لمنتسبي المنطقة العسكرية الرابعة، والتي تُقدر بأكثر من 16 مليار ريال، مقابل التزام البنك المركزي بصرف إشعارات بنكية لحساب الصرافين خلال مدة زمنية تم الاتفاق عليها بين الصرافين والبنك المركزي. وقال صبحي باغفار، المتحدث باسم جمعية الصرافين في عدن، في اللقاء، إن “التزام جمعية الصرافين وتعهدها بتغطية سيولة مرتبات العسكريين، جاء كواجب أخلاقي وأخوي من ملاك شركات الصرافة تجاه إخوانهم العسكريين في المقام الأول، وكذا دعماً ومساندة للجهود الكبيرة التي يبذلها الأستاذ أحمد حامد لملس، محافظ العاصمة عدن، لتطبيع الحياة واستعادة نشاط مؤسسات الدولة، والنهوض بالعاصمة عدن اقتصادياً وتنموياً”. وأكد باغفار، “استعداد الصرافين للتعاون الدائم مع السلطة المحلية في سبيل إرساء دعائم التنمية والاستقرار”. من جانبه، عبر اللواء فضل حسن، عن “تقديره الكبير” للمحافظ لملس، ولشركات الصرافة، “على هذه الجهود الجبارة والعظيمة، التي من شأنها أن تعالج جزءاً من المعاناة التي لحقت بالعسكريين، عقب تأخر مرتباتهم لأشهر عدة”، كما قال. وأفاد فضل حسن، أن “مدير الدائرة المالية في المنطقة العسكرية الرابعة، عبدالله عبدربه، قد سلّم المستندات الخاصة بالمرتبات، وهو بصدد متابعة واستكمال الإجراءات التي من شأنها أن تسرّع في صرف المرتب الثاني، بالتزامن مع صرف مرتب الشهر الأول الذي يتم صرفه حالياً، والمحوّل من الحكومة عقب تغطيته عبر البنك المركزي”. حضر اللقاء، مدير عام مكتب المالية، مصطفى الشاعري، ومدير العلاقات بشركة القطيبي للصرافة، أمين السعدي، ومدير شركة العروي للصرافة، علي ناصر حسين العروي، ومحمد علي الجنيدي، سكرتير المحافظ.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر