مبادرة هويتي تدين محاولات البسط على مسجد جوهر التاريخي في كريتر

الثلاثاء 13 أبريل 2021 1:23
مبادرة هويتي تدين محاولات البسط على مسجد جوهر التاريخي في كريتر
عدن - خاص
أدانت مبادرة هويتي الاعتداءات المتكررة على مسجد جوهر بمدينة كريتر؛ والمخاطر التي تحيط به؛ باعتباره معلما دينيا وتاريخيا كبيرا.
وفي وقت سابق من مساء الاثنين؛ 
 التقى أعضاء فريق المبادرة ممثلا بالدكتورة جاكلين منصور والدكتور صبري عفيف وبحضور الاستاذ عمرو عقيل رئيس الدائرة الثقافية في الامانة العامة للمجلس الانتقالي بإمام مسجد جوهر لمناقشة وضع المعلم التاريخي والمخاطر والتهديدات السابقة والراهنة التي تحيط بالمسجد. 
واطلع فريق هويتي على اهم 
 التهديدات والاعتداءات المتمثلة في  : (تحويل ساحة ومقبرة المسجد  لمقلب للقمامة والنفايات الصلبة؛ واستخدامها كموقف للسيارات؛ فضلا عن الإهمال وعدم ترميم 
 المسجد؛  مما قد يعرض حياة المصلين للخطر؛  لاسيما سقف المسجد الذي تآكلت أجزاء منه بسبب الأرضة وعدم الصيانة والترميم. 
كما ناقش فريق هويتي؛ الادعاءات الباطلة لبعض الأشخاص وإدعائهم لملكية المسجد ومساحته والمقبرة الملحقة به. 
وعلى هامش الزيارة استمع الفريق؛ الى امام المسجد حيث اوضح كمية التهديدات والمخاطر التي يتعرض لها المعلم التاريخي منذ عام 2011 وكذلك الدور الذي قام به أبناء الحي ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الأكاديمية والاجتماعية سابقا في الدفاع عن المسجد وافشال محاولات هدمه والبسط على مساحته ابان الحملة التي شنتها اذناب النظام السابق لطمس هوية عدن من خلال هدم المساجد التاريخية وبناء مساجد بنمط معماري دخيل. 
وبرغم إبطال تلك المحاولات 
سابقا ، فقد عادت المحاولات للبسط على المسجد وتم رفع قضية مستعجلة للمحكمة من قبل المدعين وتم قبول الدعوة برغم عدم منطقيتها وصحتها. 
وفي هذا السياق يعبر فريق مبادرة هويتي عن اسفه لتدني الوعي باهمية المعالم التاريخية والدينية كما اننا ندين ونستنكر قبول المحكمة للدعوة بملكية مسجد تاريخي ومقبرة تاريخية يزيد عمرها عن 600 عام بشكل مفاجئ استغلالا لغياب السلطات وتخاذلها عن القيام بمهامها.
  وناسف ان حمى البسط على الاراضي قد تجاوز كل الحدود والمنطق في عدن ولم تسلم بيوت الله ولا مقابر الفقهاء كما اننا نعبر عن اسفنا لعدم تفاعل مكتب الاوقاف بالشكل المطلوب والوقوف بحزم وتادية الدور المناط بهم. 
من هذا المنطلق ، ندعو الجهات الرسمية والمتمثلة في السلطة المحلية ومكتب الأوقاف والإرشاد والهيئة العامة للآثار القيام بواجبها الديني والوطني في حماية حرمات الله والدفاع عن مقابر المسلمين وبيوت الله وتعظيم شعائرها لاسيما في هذا الشهر الكريم الذي تعظم فيه مساجد الله وتقام فيه شعائره.
 كما ندعي المجتمع المدني بكافة فئاته الى الوقوف بحزم والعمل معا لوقف الاعتداءات على مسجد جوهر والمعالم التاريخية دون استثناء.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر