راي الشارع الحضرمي في افتتاح مطار الريان عقب 5 سنوات مضت المكلا \ تقرير خاص 2--2

الأحد 01 ديسمبر 2019 9:55 م
راي الشارع الحضرمي في افتتاح مطار الريان عقب 5 سنوات مضت   المكلا \ تقرير خاص 2--2
عدن الحدث /تقريرخاص

يعد افتتاح مطار الريان الدولي بالمكلا من قبل السلطة المحلية المتمثلة باللواء الركن "فرج سالمين البحسني" قبل ايام, وتدشين اول رحله لمطار الريان , من ابرز واهم الاجراءات والخطوات الاساسية التي كان المواطن الحضرمي يحلم بتحقيقها , حيث يخفف المطار العبء الثقيل لكثير من الاشخاص ذوي الحاجه للسفر سواء كان لمرض او لأمر اخر, كما سيسهم في إتاحة فرصة للمستثمرين ورجال المال والأعمال من الاستفادة من حالة الأمن والاستقرار التي تنعم بها حضرموت في جذب استثماراتهم إلى المحافظة خاصة وأن حضرموت عموماً تزخر بالفرص الاستثمارية المتنوعة. ويعتبر إعادة فتح مطار الريان في العاصمة الحضرمية المكلا، بعد تأهيله بشكل كامل وبمواصفات دولية نقلة نوعية في حل مشاكل النقل الجوي وسيعزز دور قطاع النقل في اليمن بعد سيطرة القوات الارهابية (القاعدة) على مدينة المكلا وضواحيها. وهنا بحث موقع "عدن الحدث" حول راي الشارع الحضرمي في افتتاح مطار الريان وماذا يمثل لهم هذا الافتتاح مستقبلا. حيث اوضح الاعلامي "محمد حقص" لموقع "عدن الحدث", ان افتتاح مطار الريان بعد إغلاقه لمدة اكثر من 4 سنوات يعتبر خطوة جيدة في اطار التخفيف النسبي على المواطنين ولكن سيبقى العبء على المواطن المريض المسافر ولو رأينا ان اكثر المطالبات من قبل التي طالبت بفتح المطار, فهي بسبب اعظم للحد من معاناة المرضى فإذا كانت المعاناة باقية وكل مريض يريد يسافر يذهب الى سيئون، فمن وجهة نظري لم نحقق اي انجاز يذكر ويحد من معاناة المواطنين إلى ان يتم فتح المطار كليا ذهاب واياب. فيما بين المواطن "سعيد غودل" لموقع "عدن الحدث" في وقت سابق, يعتبر فتح مطار الريان الدولي في هذه المرحلة بعد إغلاقه دام أكثر من خمس سنوات منذ سيطرة قوات الشر والإرهاب بما يسمى "تنظيم القاعدة" والذي تسبب في عرقلة الكثير من الخدمات وبالأصح الخدمة الإنسانية الذي من خلاله يسافر المرضى إلى الدول الأخرى لتلقي العلاج فقد اطرو إلى مواجهات الصعاب في التنقل إلى مدينة سيئون للسفر من هنا عبر مطار سيئون الدولي عاشوا معاناة السفر في تنقلهم إلى سيئون التي تكون خلال 4 ساعات فقد تقطع الخط الواصل بين المكلا وسيئون بسبب الانقلابات والحوادث في الطريق ، وهناك الكثير من الجوانب التي تعرقلت وتوقفت في تلك الفترة كالجانب التجاري والسياحي وغيرها من الجوانب. فافتتاح مطار الريان سيعمل على نقل مرحلة وحركة في الخدمات الإنسانية والتجارية وحركة الاستثمار داخل المحافظة وسيقلل من المعاناة التي لامسها المواطن خلال تلك الفترة، فتلك الجهود الحثيثة من قبل السلطة المحلية في محافظة حضرموت ممثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية جباره في متابعة تشغيل وعودة الرحلات الى مطار الريان . في حين أوضح الصحفي "صالح عسكول" لموقع "عدن الحدث", ان إعادة مطار الريان الدولي قد مثل شيء طيب وجميل واعاد الحياة والحركة الملاحية وخاصة في ساحل حضرموت , ومن حيث الاهمية يعد يحتل مطار الريان موقع استراتيجي هام في طريق الملاحة الدولية وايضا تشغيله واستئناف نشاطه الملاحي سوف يخفف كثير من معاناة المرضى الذين يتحملون مشقة التعب والسفر لمطار سيئون ومطار عدن الدولي. كما اشار "عسكول", ان هذه الجهود الكبير التي بذلت من قبل السلطة المحلية بالمحافظة وايضا التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات المتحدة التي قامت بتمويل بناء الصالات الخارجية بالمطار وتزويده ورفده بالمعدات والاجهزة الطبية الحديثة , وهذا يأتي حرصا من المتابعة المستمرة والحثيثة من قبل السلطة المحلية المتمثلة باللواء الركن "فرج سالمين البحسني", وهو في الحقيقة مطلب شعبي, وبعودة نشاط مدينة المكلا او بالأخص عودة نشاط مطار الريان الدولي سوف يحقق تنمية كبيرة بالمنطقة واعادة الحياة التجارية والتنموية في المحافظة واستقطاب رؤوس الاموال بالمحافظة وفتح افاق جديدة.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر