الحكومة اليمنية تتهم ”الانتقالي الجنوبي“ بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض

الثلاثاء 21 يناير 2020 1:22 م
الحكومة اليمنية تتهم ”الانتقالي الجنوبي“ بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض
عدن الحدث-أرم نيوز

اتهمت الحكومة اليمنية، المجلس الانتقالي الجنوبي، بعرقلة تنفيذ المصفوفة الأخيرة المتعلقة بتسليم الأسلحة الثقيلة، من اتفاق الرياض المبرم بين الطرفين مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بالعاصمة السعودية الرياض. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن مصدر حكومي مسؤول، قوله إن ”المجلس الانتقالي الجنوبي رفض تسليم الأسلحة والعتاد الذي بحوزته للجان المكلفة بعملية حصر واستلام الأسلحة وعدم الالتزام بعودة القوات إلى المواقع المحددة وفقا للمصفوفة إضافة إلى التصعيد الإعلامي والاتهامات التي تطلقها قيادة الانتقالي للحكومة الشرعية بشكل مستفز يوحي بالبحث عن أي تصعيد لإفشال الاتفاق“. وأضاف المسؤول أن ”المجلس الانتقالي رفض الاثنين تسليم ما بحوزته من أسلحة في عدد من المعسكرات، وقام أفراد تابعون له بمنع اللجان من دخول المعسكرات، في حين أن القوات المقرر لها أن تعود إلى مواقع خارج عدن لم تنفذ بالشكل المطلوب، وفقا لمصفوفة اتفاق الرياض“. وأردف أن ”المجلس الانتقالي قام بتهريب الكثير من العتاد والأسلحة المتوسطة والثقيلة، إلى خارج العاصمة المؤقتة عدن”، لافتا إلى أن ”هذه الممارسات واللغط الإعلامي والإفراط في التهم للحكومة الشرعية التي بلغت مداها في بيان ما يسمى بالجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي، تعكس نوايا مبيتة لإفشال الاتفاق، والعودة بالأوضاع إلى نقطة الصفر“. وحذر المسؤول من ”مغبة الاستمرار في سياسة التعنت، والسعي لإفشال الاتفاق، ووضع العراقيل أمام جهود الأشقاء في السعودية، لتطبيع الأوضاع وتمكين الحكومة من ممارسة مهامها في العاصمة المؤقتة عدن“. ودأب المجلس الانتقالي الجنوبي على نفي هذه الاتهامات، وتأكيد التزامه بتنفيذ بنود اتفاق الرياض، معتبرا أن الحكومة اليمنية هي الجهة التي تتنصل من تنفيذ ما وقعت عليه.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر