الامارات تواصل دعمها الصحي والإغاثي في حضرموت والساحل الغربي

الجمعـة 11 سبتمبر 2020 2:37
الامارات تواصل دعمها الصحي والإغاثي  في حضرموت والساحل الغربي
اليمن_حضرموت -الحديدة-تعز

تواصل الامارات دعمها الصحي والإغاثي في حضرموت والمديريات والمناطق المحررة في الحديدة وتعز في الساحل الغربي عبر ذراعها للاعمال الانسانية الهلال الاحمر الاماراتي ، وخلال الأسبوع الماضي سيرت عيادة طبية متنقلة الى قرية المحب في التحيتا وفي حضرموت واصلت العيادة الطبية تقديم خدماتها ،اضافة الى وصول سفينة اغاثة الى المخا في تعز وزيارة وفد الهلال الاحمر في المكلا لأسر الشهداء لتفقد أحوالهم وذلك ضمن العمل الانساني المستمر المقدم من دولة الامارات العربية المتحدة في عدد من المحافظات اليمنية المحررة عيادة طبيبة متنقلة الى قرية المحب في التحيتا سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عيادة طبية متنقلة إلى منطقة المحب بمديرية التحيتا جنوب الحديدة، ضمن مساعيها الإنسانية للتخفيف من معاناه الأهالي والسكان في الساحل الغربي. وقال طاقم العيادة الطبية: إن العيادة الطبية تقوم بالتنقل في أكثر من 27 قرية واقعه على خط الساحل الغربي، وهي تفتقر إلى أدنى المقومات الصحية والعلاجية.  وأضاف الطاقم أن الفريق يقوم بتوفير الخدمات الطبية والأدوية المجانية للمواطنين المصابين بأمراض القلب، والضغط، والسكر، والحميات المنتشرة، وأمراض الجلد، وغيرها من الأمراض. واستقبلت العيادة في اول يوم عشرات الحالات وتم معاينتهم وتقديم الأدوية المجانية لهم حسب طاقم العيادة . وصول سفينة إغاثية المخاء بالساحل الغربي وصلت إلى ميناء المخاء سفينة مساعدات إنسانية تحمل على متنها أطناناً من المواد الغذائية مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة لأهالي الساحل الغربي وذلك ضمن مساعدات المرحلة الثانية للعام 2020 التى ستشمل مديريات الحوك والحالي و بيت الفقية والدريهمي والتحيتا في محافظة الحديدة بالساحل الغربي ، حيث دشنت المرحلة بتوزيع 26 طنا من المواد الغذائية المتكاملة في عزلة المجيلس التابعة لمديرية التحيتا و قرى المنظر التابعة لمديرية الحوك. يشار ان هذه المرحلة تحتوي على 300 طن من المواد الغذائية الاساسية يستفيد منها قرابة 42 الف من سكان المناطق المذكورة الذين يعانون نتيجة الحرب الذي فرضتها مليشيا الحوثي الإرهابية عليهم اضافة الى المتضررين من كوارث السيول الجارفة التى منيت بها هذه المناطق في الايام القلائل الماضية. ويأتي وصول هذه السفينة امتداداً للجسر البحري الإغاثي الذي تسيره دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر منذ ان نزلت الهيئة بالساحل الغربي قبل اربع سنوات وحينها حملت دولة الإمارات على عاتقها إغاثة المتضررين وايواء النازحين وتقديم المشاريع الخدمية والإنمائية في مجال الصحة والتعليم والمياة والكهرباء والبيئة والثروة السمكية و حملات الارشاد والتوعية . عيادة طبية في حضرموت تواصل دولة الإمارات تقديم الرعاية الطبية المجانية لسكان مختلف المناطق النائية بمحافظة حضرموت عبر العيادات المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي. واستقبلت العيادات الطبية المتنقلة خلال تواجدها في منطقتي العيون وعبدالله غريب بمديرية غيل باوزير، 280 حالة مرضية من مختلف الفئات العمرية، حيث جرى معاينة مختلف الحالات المرضية وإعطاء العلاجات والأدوية المجانية اللازمة، فضلا عن الأمراض المنتشرة في أوساط الأهالي ومنها علاج أمراض الحميات والالتهابات والسعال والإنفلونزا والجروح والحروق. من جهتهم أعرب السكان عن شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة لوقفتها الأخوية إلى جانبهم، مشيدين بجهود الهلال الأحمر الإماراتي وتنفيذ هذا المشروع الحيوي في مناطقهم. ويأتي مشروع " العيادات المتنقلة " لتخفيف معاناة السكان في المناطق النائية التي لا تتوفر فيها المراكز الطبية أو الكادر الطبي، وتستمر في تقديم خدماتها بين مناطق ومديريات محافظة حضرموت على مدار العام الجاري 2020م. وفد الهلال يتفقد أحوال أسر الشهداء في المكلا زار وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عددا من أسر الشهداء بمديرية المكلا في محافظة حضرموت، تجسيدا لروح الأخوة والتضامن والوقوف مع أسر الشهداء والمساهمة في تخفيف العبء الملقى على عاتقهم. وقدم الوفد خلال الزيارة مساعدات إنسانية شملت سلال غذائية وحقائب مدرسية وهدايا متنوعة. وأكد حميد راشد الشامسي، رئيس المساعدات الإنسانية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن، أن هذه المبادرة تهدف إلى تقديم الدعم اللازم لأسر الشهداء. وأعرب أهالي الشهداء بمديرية المكلا بمحافظة حضرموت عن شكرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الإنسانية التي تأتي استمرارا لنهج الإمارات الإنساني في توفير الدعم اللازم.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر