تحول مفاجئ ولافت في الموقف العماني إزاء الأزمة اليمنية

الأربعاء 14 أكتوبر 2020 7:49
تحول مفاجئ ولافت في الموقف العماني إزاء الأزمة اليمنية
عدن الحدث

كشفت مصادر سياسية عن تحول لافت في الموقف العماني إزاء الأزمة اليمنية، الذي كان يزعم الحياد في حين يقدم تسهيلات للحوثيين وتيار الإخوان المعادي للتحالف العربي . وذكرت المصادر، أن سلطنة عمات باتت تضييق الخناق على ما يعرف بـ"خلية مسقط" في إشارة النشاط الإخواني المدعوم من قطر الذي كان يتخذ من العاصمة العمانية مسقط مركزا لتنسيق الهجمات الإعلامية ضد التحالف العربي بقيادة السعودية . ونقلت جريدة العرب عن المصادر قولها أن السلطات العمانية طلبت من بعض الناشطين والإعلاميين اليمنيين، المحسوبين على جماعة الإخوان، التوقف عن ممارسة الأنشطة الإعلامية المعادية للتحالف من أراضيها أو مغادرة البلاد؛ وهو ما أجبر عددا من القيادات الإعلامية والسياسية اليمنية، التي كانت تعمل ضمن “خلية مسقط”، على الانتقال إلى مدينة إسطنبول التركية. وأكدت أن تحولات الموقف العماني من النشاط الإخواني اليمني الممول من الدوحة، جاءت ضمن سياسة السلطان هيثم بن طارق، وهي سياسة تقوم على إقامة علاقات إيجابية مع جيرانها. وقالت تلك المصادر إن السلطات العمانية العليا بدأت تتصرف وفق سياسة تقوم على عدم الانخراط في معارك الآخرين وصراعاتهم خصوصا عندما يتعلق الأمر باستهداف دول الجوار. ونقل مستشار وزارة الإعلام اليمنية فهد طالب الشرفي عن مصدر خاص أن السلطات العمانية وجّهت إنذارا للصحافي الإخواني سمير النمري الذي يعمل مراسلاً لقناة الجزيرة القطرية في مسقط، على إثر نشاطاته التحريضية المسيئة إلى السعودية واليمن داخل الأراضي العمانية. وأشار الشرفي، في تغريدة على تويتر، إلى تعديل النمري صفته على حسابه في تويتر وحذف صفة عضوية جمعية الصحافة العمانية.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر