تعرف/‏أول تعليق للانتقالي بشأن تصنيف مليشيات الحوثي "جماعة إرهابية"

الإثنين 11 يناير 2021 6:26
تعرف/‏أول تعليق للانتقالي بشأن تصنيف مليشيات الحوثي "جماعة إرهابية"
عدن الحدث

س الانتقالي الجنوبي، على المساعي الأمريكية بشأن تصنيف مليشيات الحوثي جماعة إرهابية. وفي البيان الصادر عن المتحدث باسم المجلس الانتقالي أ. علي الكثيري، فقد رحب بالمساعي الأمريكية لتصنيف جماعة الحوثيين اليمنية منظمة إرهابية. *تعليق الانتقالي* وقال الكثيري : تابع المجلس الانتقالي الجنوبي باهتمام تصريحات وزير الخارجية الأمريكية السيد مايك بومبيو المتضمنة سعي حكومته لتصنيف جماعة الحوثيين اليمنية بصفتها منظمة إرهابية. واضاف : "ويرحب المجلس بأي توجه من شأنه وضع حد لممارسات هذه الجماعة وغيرها من الجماعات الإرهابية المتطرفة التي تواصل ارتكاب الجرائم في اليمن والجنوب بما في ذلك القتل والخطف والحصار واستهداف الأعيان المدنية وغيرها من الممارسات الارهابية حيث تمتد تهديداتها إلى المنطقة عموماً". ولفت : "ولعل أحدث تلك الجرائم والمجازر الهجمات الصاروخية التي استهدفت مطار عدن الدولي يوم الأربعاء 30 ديسمبر 2020م". وقال : "وإذ نجدد التزامنا بعملية سلام شاملة تمكن شعبنا من ممارسة حقه في تقرير مصيره، فإننا نؤكد من جديد على إننا مع أي جهد يستهدف مواجهة الإرهاب وجماعاته وشروره". *تصنيف أمريكي* هذا وكانت واشنطن، أعلنت ليل الأحد، أنها قررت تصنيف ميليشيات الحوثي "جماعة إرهابية"، وأوضح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن التصنيف : يهدف إلى محاسبة الحوثيين على أعمالهم الإرهابية، بما فيها الهجمات العابرة للحدود التي تهدد السكان المدنيين والبنية التحتية والشحن التجاري. وقال في بيان إن وزارته ستخطر الكونغرس بنيتها تصنيف الجماعة الموالية لإيران "منظمة إرهابية أجنبية"، بالإضافة اعتزام إدراج 3 من قادة الحوثي على قائمة الإرهابيين الدوليين، هم عبد الملك الحوثي وعبد الخالق بدر الدين الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم. *تعليق الخارجية اليمنية* وسارعت وزارة الخارجية والمغتربين بالجمهورية اليمنية للترحيب بالقرار الذي اتخذته حكومة الولايات المتحدة الأميركية بشأن تصنيف جماعة الحوثيين، كمنظمة إرهابية أجنبية، والذي قالت أنه ينسجم مع مطالب الحكومة اليمنية لمعاقبة هذه المليشيات الإرهابية. وأكدت الخارجية في بيان صادر عنها : أن الحوثيين يستحقون تصنيفهم كمنظمة إرهابية أجنبية ليس فقط لأعمالهم الإرهابية ولكن أيضاً لمساعيهم الدائمة لإطالة أمد الصراع والتسبب في أسوأ كارثة إنسانية في العالم، فما قامت به هذه الجماعة من جرائم وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي من تفجير للمنازل ودور العبادة، واضطهاد الأقليات الدينية، وتهجير المعارضين والمنتقدين لممارساتهم واعتقال وتعذيب الصحفيين والناشطين السياسيين وحصار المدن واستهداف المدنيين عشوائيا وزراعة الألغام في البر والبحر واستخدام المنشآت الصحية والتعليمية للأغراض العسكرية وتدمير المؤسسات الاقتصادية في اليمن. وكذا استهدافها للأعيان المدنية داخل المملكة العربية السعودية الشقيقة، وارتهانهم الدائم والكبير لأجندات إيران التخريبية في المنطقة والتي تمثل آخرها في محاولة القتل الجماعي لأعضاء حكومة الكفاءات السياسية وتقويض العملية السياسية في اليمن، كل هذا يثبت الطبيعة الإرهابية لهذه الجماعة وعدم جديتها بتحقيق السلام.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر