*وقفة احتجاجية لمنتسبي مستشفى الحمهورية بعدن ضد تردي الأوضاع*

الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 6:57
*وقفة احتجاجية لمنتسبي مستشفى الحمهورية بعدن ضد تردي الأوضاع*
عدن - عمرو قريش
نفذ موظفو وأطباء وممرضو هيئة مستشفى الجمهورية العام بعدن، الثلاثاء، وقفة احتجاجية؛ ضد تردي الأوضاع التي آلت إلبها المستشفى، والنقص الشديد في الكادر الطبي والتمريضي، والإمكانيات الصحية.
وقالت نائب المدير للشؤون التمريضية زبيدة خالد إن من أهم الأسباب التي دفعت الموظفين للخروج وعمل الوقفة الاحتجاجية هي عدم توفير طاقم تمريضي كافٍ يقوم بالعناية المطلوبة للمرضى المرقدين داخل المستشفى.
وأضافت أن من أسباب عزوف المتعاقدين عن الاستمرار بالعمل في الجانب التمريضي وخروج نسلة كبيرة منهم، رغم التعاقد معهم في أقسام المستشفى؛ هو استقطابهم من بعض لمستشفيات الخاصة، ومنحهم رواتب شهرية ضعف ما يتقاضوه في مستشفى الجمهورية.
وأشارت إلى أن مستحقات الموظفين المالية لم تصرف منذ حوالي ثلاثة أشهر، مما يسبب لهم إرباكا في حياتهم اليومية؛ نظرا للظروف التي تمر بها البلاد من غلاء المعيشة.
وأوضحت أن من الحلول السريعة هو توظيف المتعاقدين أو زيادة مستحقاتهم الشهرية أسوة ببقية المرافق الصحية والخدماتية، ومن شأن ذلك أن يساعد في بقاء الممرضين الذين يتلقون عروضا أفضل وإغراءات لمغادرة المستشفى. 
من جانبها قالت نائب مدير النقابة العمالية بالمستشفى دعاء فرج: إنه يجب وضع حلول سريعة لإنقاذ المستشفى من الانهيار الذي يسير عليه، وترتيب مدير عام بدل الدكتور أحمد سالم الجرباء الذي قدم استقالته منذ أشهر.
  
ولفتت إلى أن المستشفى يعتبر من أهم المستشفيات في عدن والمحافظات المجاورة ويقدم خدمات طبية إنسانية للمواطنين الذين يعجزون عن سداد فواتير المستشفيات الخاصة، علما بأنها تحتضن أفضل وأمهر الأطباء الذين يعملون العمليات الجراحية للمرضى بأسعار رمزية.
وناشد الموظفون جميع الجهات المسؤولة بسرعة اتخاذ القرارات والتدخلات التي تساعد في انتشال وضع المستشفى، ومعالجة المشاكل التي يعانيه وإنقاذ الموظفين أولا والمواطنين ثانيا.
مؤكدين أن الأوضاع تدعو إلى الوقوف بجدية على جوهر المشاكل التي تنخر جسم هذا المستشفى الحيوي جراء تزايد حدة الإهمال المستمر، وغياب المسؤولية.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر