مبادرات الهلال الأحمر الإماراتي لعلاج شخصيات رسمية وشعبية تحظى باستحسان كبير

فاطمة الحوشبي" تثمن جهود الهلال الأحمر الإماراتي لعلاجها

الأحد 27 يناير 2019 1:40 م
فاطمة الحوشبي" تثمن جهود الهلال الأحمر الإماراتي لعلاجها
عدن الحدث - عدن : خاص

استقبل صباح اليوم بمطار عدن الدولي فريق من متطوعي الهلال الأحمر الإماراتي المواطنة "فاطمة الحوشبي" البالغة من العمر "18" القادمة من دولة الهند بعد تلقيها العلاج على نفقة الهلال الأحمر الإماراتي.

وكانت "فاطمة الحوشبي" خضعت للعلاج بدولة الهند خلال"7" الأشهر الماضي حيث أجري لها ثلاث عمليات بسبب إصابتها بمرض "داء الفيل" أو "الفلاريا الليمفاوية" الذي أدى إلى تورم الأطراف وأقعدها عن الحركة.

من جهته ثمّن والد فاطمة"محمد حسن الحوشبي" الدعم السخي والعطاء الذي حظي به من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والتكفل بعلاج ابنته من هذا الداء المزمن الذي كلفهم الكثير.

وقال:" لقد خضعت أبنتي للعلاج الكامل بدولة الهند على نفقة الهلال الأحمر الأماراتي، مثنياً عن بالغ امتنانه وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ولشيوخها ولقيادة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في عدن ممثلة بالمهندس سعيد آل علي.

وأضاف والد الطفلة ان دور الهلال الأحمر والقائمين عليه لم ينتهي عند التكفل بالعلاج بل امتد إلى ما هو ابعد من ذلك من خلال التواصل والاتصال بين الفينة والأخر للاطمئنان على صحة فاطمة الأمر الذي ابهجنا واسعدنا كثيراً

بدورها ثمنت كثيرا الطفلة "فاطمة الحوشبي" الدور الكبرى الذي اضطلع به الهلال الأحمر الإماراتي، مسدلة عظيم الشكر والتحايا لشيوخ وحكام دولة الإمارات الذين يبذلون الكثير لأجل المحتاجين في بلادنا اليمن.

وقالت: لست وحدي من تمت مساعدته وتلقى العلاج على نفقة دولة الإمارات بل هناك الكثير ممن هم في مستشفيات الهند ومصر من اليمنيين يتلقون اليوم العلاج على حساب دولة الإماراتي العربية المتحدة.

وأشارت"فاطمة الحوشبي" إلى أن هذه اللفتة الكريمة غير مستغربة، فالإمارات وحكامها وشعبها كما عهدناهم سباقون في الخير ومن اجل الناس على الدوام.

يجدر الإشارة إلى أن "فاطمة محمد حسن جامع الحوشبي" كانت تعاني من داء "داء الفيل" منذ ولادتها الأمر الذي أرقها واعاق حياتها لعقدين من الزمن.

وكان الهلال الأحمر الإماراتي علم مؤخراً بحالتها ووضعها الصحي الأمر الذي جعله يتدخل أنسانيا حيث عمل على مساعدتها وتكفله بعلاجها، حيث سافرت فاطمة شهر مايو العام الماضي إلى دولة الهند وها هي اليوم تتماثل للشفاء بفضل من الله ثم بفضل الجهود الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات لـ"فاطمة".

وحظيت مؤخراً عدد من الشخصيات المجتمعية والشعبية والمجتمعية اليمنية باهتمام بالغ من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة تمثلت بعلاجهم وتسفيرهم على نفقته الهلال الأحمر الإماراتي في عدد من الدول.