اليمن في الصحف الخليجية الصادرة اليوم السبت

السبت 13 أبريل 2019 5:58 م
اليمن في الصحف الخليجية الصادرة اليوم السبت
عدن الحدث

أهتمت الصحف الخليجية الصادرة اليوم السبت 13 ابريل 2019 م بالعديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها. صحيفة "الشرق الأوسط ": تحت عنوان "نواب اليمن يطيحون باستراتيجية التهديدات الحوثية ويتأهبون لـ«جلسة سيئون» قالت إن نواب الشعب اليمني في سيئون، المديرية التابعة لمحافظة حضرموت، يتحدون اليوم، الميليشيات الحوثية، التي استماتت خلال الأيام الماضية في كيل التهديدات، واقتحمت منازل نواب، وأرسلت طائرة من دون طيار، لزعزعة الأمن. وبحسب الصحيفة: لم يكترث النواب للتهديدات، ولم يخشوا الطائرة التي أعطبتها دفاعات التحالف، وبدأت الجموع تفد لإنجاح أولى جلسات البرلمان اليمني (بصيغته القانونية) منذ بدء الأزمة اليمنية التي بدأت بانقلاب الحوثيين في سبتمبر (أيلول) 2014. واضافت الصحيفة " وعندما فشلت استراتيجية التهديدات الحوثية في منع النواب من الحضور، راحت وكالة الأنباء التابعة للميليشيات الانقلابية، المدعومة من إيران، تنشر أخباراً عن وجود ترتيبات لما تزعم أنه «انتخابات ملء المقعد الشاغر» في أكثر من محافظة، وهو ما دفع بناشطين يمنيين إلى ربط هذا الإعلان بالاستسلام أمام الأمر الواقع، لا سيما وأن صور نواب بارزين أخذت تروج في وسائل التواصل الاجتماعي. صحيفة "الوطن" الإماراتية: وتحت عنوان "شريان حياة دعماً للأشقاء" قالت في كل يوم هناك دعم إماراتي متزايد للأشقاء في اليمن، وعلى الصعد كافة بهدف مساعدتهم على تجاوز الظروف الصعبة التي يمرون بها جراء انتهاكات وجرائم مليشيات الحوثي الإيرانية. واعتبرت الصحيفة جهود الإمارات هي استمرار لمسيرة طويلة تعود لعقود طويلة كانت فيها الداعم للشعب الشقيق دائماً، واليوم تضاعف هذا الدعم نظراً للمحاولات الآثمة التي تقوم بها إيران عبر دعم المرتزقة والمليشيات لارتكاب جميع أنواع الانتهاكات التي يشهدها العالم أجمع. وبينت أن موقف الدول الثابت في دعم الأشقاء يؤكد أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي معنيان بلعب دورهما الكامل وتحمل مسؤولياتهما في نصرة الشعب اليمني عبر إنجاز حل شامل للأزمة ينهي الانقلاب بشكل تام وكل ما حاولت أدوات إيران جعله أمراً واقعاً، لأن ذلك هو الحل الوحيد الذي يجعل اليمن قادراً على استعادة عافيته وتوجهه للعمل على تحسين أوضاعه والتأسيس لمستقبل جديد ضمن حاضنته الخليجية والعربية، وهو ما يتم العمل عليه وتأكيده من قبل دول تحالف دعم الشرعية التي أكدت تصميمها على مواصلة دعم الشعب اليمني للخروج من أزمته ووضع حد لها وإنقاذه بشكل تام من المخطط الانقلابي. صحيفة "الأنباء" الكويتية: اهتمت على الصعيد الإنساني بالحديث عن إطلاق جمعية النجاة الخيرية الجمعة حملة إغاثية شاملة لليمن تضم الجانب الطبي والغذائي، وذلك لمكافحة تفشي وانتشار مرض «الكوليرا» بمخيمات النازحين اليمنيين، والذي تسبب في وفاة العشرات منهم، نتيجة لعدم توافر الرعاية الطبية اللازمة والسريعة لمكافحة هذا الوباء الخطير. ونقلت عن مسؤول مشاريع اليمن بالنجاة الخيرية محمد القحطاني ان تكلفة الحملة تبلغ 100 ألف دينار، ونهدف من خلالها الى توفير المواد الغذائية والخيام والبطانيات والفرش، وإقامة المخيمات الطبية العاجلة للنازحين اليمنيين بعدة مدن منها عدن ولحج وأبين والضالع، والتي تشهد انتشارا «مفزعا» لمرض الكوليرا نتيجة الازدحام الكبير في المخيمات وسوء التغذية، وعدم توافر الوقاية اللازمة مما بدوره ينذر بحدوث «كارثة طبية» يصعب علاجها، حيث إن مرض الكوليرا سريع الانتشار خاصة في بيئة المخيمات العشوائية، التي لا تتوافر بها أدني مقومات الحياة الكريمة. وتابع : نهدف من خلال المخيمات الطبية إجراء الفحوصات الطبية بجانب توزيع الأدوية وتقديم الاستشارات والتحاليل وغيرها من الأمور الطبية، مضيفا أنه شاهد المرضى يفترشون أسوار المستشفيات والمستوصفات من كثرتهم في مشهد يؤلم الإنسانية جميعا ويعكس مدى تفشي وانتشار مرض الكوليرا، مبينا أن الحملة مرخصة من وزارة الشؤون الاجتماعية، والتنفيذ باليمن يتم بالتنسيق مع وزارة الخارجية الكويتية، مؤكدا أنه رغم التحديات والصعوبات الشديدة التي يقابلها في سفره إلى اليمن إلا أنه يحرص على الإشراف الكامل على هذه المخيمات الطبية وتوثقيها وإرسال التقارير اللازمة لأهل الخير.