مشاركون يتهمون الوزير الميسري باستخدام لقاء عدن التشاوري ورقة للمماحكة السياسية والمتاجرة بإسم المدينة

الأحد 05 مايو 2019 6:40 ص
مشاركون يتهمون الوزير الميسري باستخدام لقاء عدن التشاوري ورقة للمماحكة السياسية والمتاجرة بإسم المدينة
عدن / خاص

أتهم مشاركون في لقاء عدن التشاوري وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري ، باستغلال لقاء عدن التشاوري كورقة للابتزاز والمماحكات السياسية ، والمتاجرة بإسم المدينة وأبنائها. وقالوا أن الذي عقد يوم أمس السبت بمقر الحكومة اليمنية في معاشيق بعدن ، وبرعاية الميسري ، كان تقليدي وشكلي ، ألقيت فيه عدد من الكلمات من مسؤولين في الحكومة ، وبخطاب سياسي موجه ، يهدف للمماحكة والابتزاز السياسي. وعبروا عن سخريتهم من اللقاء الذي كان الراعين له والمتحدثين فيه هم من خارج عدن ، ناهيك عن أنهم لم يفسحوا المجال أمام أبناء عدن للحديث وطرح قضاياهم وما يريدوا أن يناقشوا في اللقاء . وقال أحد المشاركين كان اللقاء شكلي عديم الفائدة ، حيث لم يستفيذ منه إلا من أعتلوا المنصة من خلال طرحهم لما يريدوا ايصاله سياسياً ، للابتزاز السياسي وتحقيق مكاسب لصالحهم. واضاف في الساعة الأولى من اللقاء لم تكن جميع مكبرات الصوت شغالة ، ولم يتمكن الحاضرون من الاستماع الى كلمة محافظ المحافظة الاخ/ احمد سالمين، ومن سبقه ، وحين أتى خطاب الميسري ومن تبعه من ساسته ، تم تشغيل المكبرات ، لتبين أن الهدف هو إيصال رسالتهم السياسية. وعلق مشارك آخر بالقول اللقاء حمل عنوان التشاور، بينما لم يتضمن أي نوع من ذلك ، وتمحور حول مماحكات الحكومة السياسية فيما بينها ، مشيراً بان اللجنة المنظمة لم تقم بتوزيع برشورات باهداف اللقاء. ولعل هذا ما يؤكد على أن اللقاء كان سياسي بامتياز ، وتحت مظلة أبناء عدن يريدوا إيصال رسالة سياسية ، بغرض الابتزاز وتحقيق مكاسب على حساب المدينة وأبنائها.

صحيفة عدن الحدث