مواطنون يعبرون عن رفضهم للإساءة التي وجهها (باكريت) لحضرموت ويؤكدون ان دوافعه السياسية لن تصمد امام روابطها التاريخية مع المهرة

الجمعة 08 نوفمبر 2019 6:50 م
مواطنون يعبرون عن رفضهم للإساءة التي وجهها (باكريت) لحضرموت ويؤكدون ان دوافعه السياسية لن تصمد امام روابطها التاريخية مع المهرة
المكلا - خاص

عبر مواطنون خلال استطلاع اجراه راديو الأمل FM عبر برنامجه المباشر (يا ساري الليل)، عن رفضهم للإساءة التي وجهها محافظ محافظة المهرة راجع سعيد باكريت، خلال اللقاء الذي جمع عدد من الشخصيات الاجتماعية والسياسية، لكل من حضرموت والمهرة وشبوة وسقطرى، امس الاول بالعاصمة السعودية الرياض، لمناقشة تداعيات ضم المحافظات الاربع في اقليم واحد. واكد معظم المشاركون في الاستطلاع على احقية سكان المحافظات (حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى) في اختيار تسمية للإقليم تعكس العمق التاريخي والموروث الحضاري والثقافي المشترك الذي جمعها على مر التاريخي تحت راية حضرموت التي كانت تمتد لمناطق واسعة في جنوب الجزيرة العربية، حسب تعبيرهم، مشيرين في الوقت ذاته الى وجود دوافع سياسية لرفض محافظ المهرة باكريت تسمية الإقليم بـ "إقليم حضرموت" رغم دلالته التاريخية، معبرين في الوقت ذاته عن استنكارهم للطريقة التي تحدث بها باكريت عن حضرموت كمحافظة والإساءة لإهلها بطريقة مباشرة. واشاد المشاركين بموقف المحافظ البحسني، الذي اكد ان الإقليم لن يكون له اسم غير حضرموت قبل ان يغادر اللقاء في اشارة الى رفضه للإساءة التي وجهها باكريت، وأيد المشاركون البحسني وموقفه الذي وصفوه بإنه اعاد الإعتبار لحضرموت واهلها. وتحدث كذلك في الحلقة بعض النشطاء السياسيين وعدد من الاعلاميين من داخل وخارج المحافظة، عن احباط حضرموت قبل سنوات لمشروع (الإقليم الشرقي) الذي يحاول باكريت اليوم اعادته، مشيرين الى ان هذا المشروع حاول تنفيذه في وقت سبق احد اكثر الاحزاب اليمنية تطرفا، وسعى من خلاله الى تقسيم حضرموت الى محافظتين داخل الاقليم حسب وصفهم، مضيفين الى ان تمسك باكريت بهذا المشروع يعتبر خرقا للتهدئة السياسية ضمن الاتفاق الذي وقع مؤخرا في الرياض. هذا وناقشت الحلقة ايضا، التهدئة السياسية والاتفاق الذي وقع نهاية الاسبوع الماضي بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي برعاية المملكة العربية السعودية، ومدى التزام الاطراف الموقعة ببنود الاتفاق، وتأثيره على الاوضاع في محافظة حضرموت على وجه الخصوص والمحافظات الجنوبية عموما. والجدير ذكره ان (يا ساري الليل) الذي يقدمه الاعلامي المتألق "البراء سالم"، يعتبر احد البرامج المباشرة المميزة على راديو الأمل FM التابعة لمؤسسة حضرموت للإعلام وللتنمية، ويناقش كل خميس من كل اسبوع ابرز القضايا التي تهم الشارع الحضرمي، وتعد راديو الأمل FM، اول اذاعة في المحافظة تبث بشكل متواصل على مدى 24 ساعة ويغطي ارسالها معظم المناطق الساحلية بحضرموت.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر